رئيس مجلس الادارة
رئيس التحرير
أخر الاخبار

تطوير شبكات التعلم الشخصية (PLN)

تطوير شبكات التعلم الشخصية (PLN)

logo_1870153715

  بقلم:   د/ إسماعيل عمر علي حسونة
  أستاذ تكنولوجيا التعليم والمعلومات المساعد

 كلية التربية – جامعة الأقصى – غزة -فلسطين

     إن شبكات التعلم الشخصية هي مفتاح الوصول إلى كل ما هو جديد من تغيير في عالم استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم، وكيف ومتى تكون يدعم عملية تعلم الطلبة باستخدام التكنولوجيا، والتي تعتبر احد الوسائل لتطوير ذات من خلال التكنولوجيا المرتبط بشبكات التعلم الشخصية التي تساهم في جمع ودعم وبناء المعرفة التي يتم تخصيصها لأهداف التعلم الفرد ومصالحه، ويطلق عليها:

  • شبكات التعلم الشخصية Personal Learning Network (PLN)
  • بيئات التعلم الشخصية Personal Learning Environment  (PLE)

وتقوم كل من شبكات التعلم الشخصية PLN على نظرية الترابطية، نظرية التعلم في العصر الرقمي، والتي تقوم على فرضية أن المعرفة موجودة في العالم وليس في رأس الفرد بشكل مجرد، وأنها تتواجد داخل نظم يتم الوصول إليها من خلال أفراد يتشاركون في أنشطة ما، وهي عبارة عن مجموعة من أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المرتبطة مع بعضها توفر المحتوى وتسهل التفاعل والتشارك في خلق المعرفة بين المتعلمين من خلال سلسة من الاتصالات بين هذه الأدوات.

مفهوم شبكات التعلم الشخصية ومسمياتها:

    شبكات التعلم الشخصية (PLN) Personal Learning Network ، هي شبكة أنت – معلم، طالب، مدرب، مرشد… إلخ – من يقوم بإنشائها باستخدام بعض الأدوات مثل ال الاجتماعية، والمدونات ومحركات البحث والمواقع الإلكترونية ، وأدوات التخزين (Face Book , Twitter, Youtube, Picasa , Linked-In , Slideshare, Tumblr, Edublogs Delicious, Diigo, Pinterest, Skydrive, GoogleDrive, Google+ ,…etc) على شبكة الإنترنت، من أجل التدريب والتعلم بطريقة منظمة مبنية أساسا على تطويرها المستمر من قبلك وتفاعلك مع الأشخاص الذين يشاركونك نفس الاهتمام أو نفس الهدف للتعلم؛  فهي شبكة هدفها العام هو التعلم، وتربط بين المتعلم الذي هو مركز ثقلها وبين أعضاء آخرين يمكن أن يكونوا متعلمين أو معلمين في ذات مجال هدف التعلم – موضوع اهتمام مشترك مع أعضاء شبكتك، وهو تعلم شخصي لأنك أنت مؤسس  ومدير (منظم – منشط – مطور) شبكة تعلمك، ويشار لها  بأنها شبكة تضم مجموعة من المهتمين بذات الهدف من التعلم، يتشاركون المحتوى التعليمي والرقمي من خلال أدوات شبكة الانترنت، ويتم إنشاء هذه الشبكات من قبل الفرد المتعلم التي تخدم احتياجاته، لربط ومشاركة أعمال وخبرات التعلم مع المهتمين في ذات الاحتياجات والخبرات في جميع أنحاء العالم وتتيح هذه الشبكات للأفراد التواصل مع الخبراء والمهتمين في جميع أنحاء العالم  وربط ومشاركة المجتمعات والموارد والمعلومات في مناطق جغرافيا مختلفة بفضل شبكة الانترنت التي تخطت حدود الزمان والمكان.

أدوات بناء شبكات التعلم الشخصية:

     في حال رغبت في بناء بيئة تعلم شخصية على اختيار احد أدوات ويب 2.0 التي ستساعدك في بناءها، ومن أهمها:

  1. الشبكات الاجتماعية، مثل (Facebook, Myspace): تجعلك على اتصال دائم مع الأصدقاء، الأسرة ، الطلبة ، زملاءك ، أشخاص لهم علاقة بموضوع اهتمام مشترك.
  2. المدونات الصغيرة، مثل (Twitter My guide to Twitter, Plurk, Utterli): ليتم تعميمها مع أشخاص لهم علاقة بموضوع اهتمام مشترك من جميع أنحاء العالم والتي يتم من خلالها تبادل أفضل الممارسات والموارد في تدوينات قصيرة.
  3. الملمحات المهنية، مثل (LinkedIn Brightfuse): للتواصل مع الخبراء والمهتمين في مجال تخصصك (أو هدف التعلم للبيئة الشخصية).
  4. الويكي، مثل (Wikispaces pbwiki, wetpaint ): والتي يمكن من خلالها تنظيم عمل المجموعات من المتعلمين، والمعلمين، والخبراء والمهتمين في مجال تخصصك ( أو هدف التعلم للبيئة الشخصية)، وترتيبه.
  5. البلوج، مثل (WordPress Blogger, Typepad, Alltop, Technorati): لتدوين الخلاصات التي تم التوصل لها داخل القاعة الصفية، وذلك الآراء والأفكار الشخصية بالموضوع ذات صلة الاهتمام، والتي ينتج عنها توليد الأفكار للوصول إلى نتيجة ذات قيمة من النقاش الهادف بين مجموعة  الأشخاص ذات العلاقة بموضوع اهتمامك.
  6. المجموعات البريدية والمنتديات (Classroom 2.0 Future of Education, Ning): للتواصل مع الأشخاص ذات العلاقة بموضوع اهتمامك.

خطوات بناء شبكات التعلم الشخصية:

     لبناء بيئة تعلم شخصية يجب عليك المرور بالخطوات التالية للوصل إلى هدفك من انشائها، وهي:

  1. المشاركة: قم بمشاركة أصدقاءك العروض التقديمية، وملفات الفيديو والمحتوى العلمي والأفكار العلمية هو الموضوع ذات الاهتمام (هدف التعلم)، من خلال الأدوات المتاحة على شبكة الانترنت مثل(Slideshare, Tumblr, Edublogs,Youtube, etc).
  2. حشد الأفكار: من خلال الاعتماد على أراء وأفكار الأقران الأشخاص ذات العلاقة بموضوع اهتمامك، وتويتر Twitter على وجه الخصوص هو وسيلة رائعة لمعرفة أحدث المعلومات عن أي موضوع معين، والاستفادة من الخبرات والمعارف من خلال جمهور عالمي من خلال إتباع تغريدة حول الموضوعات ذات.
  3. البحث والتنقيب بعمق: من خلال المدونات الصغيرة: التي يتم من خلالها تبادل أفضل الممارسات والموارد في تدوينات قصيرة (Twitter My guide to Twitter, Plurk, Utterli)، أما إذا أردت البحث عن معلومات أكثر في الموضوع ذات الاهتمام والتنقيب بعمق أكثر في البحث عن المعرفة عليك الذهاب إلى المدونات (WordPress, Blogger, Typepad, Alltop, Technorati) لتوفر معلومات نصية او فيديو ذات علقة تفصيلية بموضوع الاهتمام.
  4. تطوير البيئة الشخصية للتعلم بشكل تفاعلي: يتم ذلك من خلال طرح الأسئلة والتعليق على المدونات، ومشاركة  الممارسات الجيدة من خلال مجموعات مرتبطة(FaceBook, Google+, Myspace).
  5. التنظيم (Organize) و التمييز (Tag): تنظيم وترتيب المصادر التعليمية الأكثر موثوقية من خلال استخدام (Delicious, Diigo, Pinterest) ، لمشاركتها لزملائك من خلال بيئة التعلم الشخصية الخاصة بك.

تصور مقترح لبيئة تعلم شخصية:

          بعد الاطلاع على الإمكانيات والخطوات اللازمة لإنشاء وبناء شبكات التعلم الشخصية، أضع بين أيدي الباحثين مقترح لبناء شبكات التعلم الشخصية (PLN) Personal Learning Network، وهي على النحو التالي:

 

المصدر

شارك برأيك وأضف تعليق

جميع الحقوق محفوظة لجريدة آفاق بريس 2018 ©
%d مدونون معجبون بهذه: